وزير الصحة

توجهت النائبة البرلمانية فاطمة التامني، بسؤال كتابي إلى خالد آيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، حول “مطالب طلبة الطب والصيدلة المشروعة، والتهديد والوعيد من الحكومة”.

أعلنت ثلاث نقابات صحية، خوضها إضراب وطني عن العمل يوم 29 فبراير الجاري، بجميع المؤسسات الصحية الاستشفائية والوقائية والمراكز الاستشفائية الجامعية والإدارة المركزية والمديريات الجهوية والمندوبيات الإقليمية، باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات، وذلك ضدا على استخفاف الحكومة بمطالب وانتظارات الشغيلة الصحية.

ساءلت النائبة البرلمانية إكرام الحناوي، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت الطالب، عن الإجراءات والتدابير التي ستتخذها الوزارة، لتعزيز قسم الأمراض العقلية والنفسية بمستشفى بلحسن، بالأطقم الصحية والتمريضية اللازمة وكذا توسيع طاقته الاستيعابية.

طالبت الجامعة الوطنية للصحة من وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، بالتدخل العاجل لوقف مجمل الاختلالات التي تطبع تدبير المديرية الجهوية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بجهة الرباط سلا القنيطرة لهذا القطاع بالجهة.

سائل النائب البرلماني أحمد العبادي، عضو فريق التقدم والاشتراكية، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، عن الإجراءات التي ستتخذها وزارته، للتخفيف من أثمنة الأدوية الملتهبة لمرض الضمور العضلي الشوكي.

دعا النائب البرلماني عن فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، حسن أومريبط، وزير الصحة، خالد آيت الطالب، إلى معالجة الملفات معالجة الملفات الصحية المعرقلة حسب قوله للعديد من نساء ورجال التعليم في وضعية إعاقة.

انتقدت جمعية مرضى الضمور العضلي الشوكي بالمغرب، تصريحات وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت الطالب باختزال أسباب عدم توفر علاجات للمرض المذكور بسبب غلاء أثمنتها.

قال خالد آيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، إن المرحلة الحالية عرفت بالفعل عديد المشاكل المرتبطة بالصعوبات التي واجهها المستفيدون من نظام المساعدة الصحية (راميد) عند الانتقال إلى التأمين الإجباري الأساسي عن المرض (AMO).