التنسيقيات التعليمة

خلفت دعوة رئيس الحكومة عزيز أخنوش النقابات الأربع لجلوس إلى طاولة الحوار واستثناء التنسيقيات التعليمية حالة من الغضب في صفوف الأخيرة والتي باتت ترى أن أي تغييبها عن الحوار يجعلها غير معنية بمخرجاته وغير ملزمة بما ستسفر عنه مفاوضات النقابات مع الحكومة  .

للأسبوع الخامس على التوالي تستمر مظاهر الاحتقان في قطاع التعليم، بعدما رفضت النقابات الجلوس إلى طاولة الحوار مع الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية، وهي الجلسة التي كانت مقررة اليوم الاثنين.